Google+ Badge

الأحد، 6 سبتمبر، 2015

اعضاء الوطني راجعين وبقوه الله يرحم شهداء مصر

«العليا للانتخابات»: لا مانع من ترشح أعضاء «الوطنى» و«مزدوجى الجنسية»

الجمعة 04-09-2015 AM 11:10

كتب :أحمد ربيع

من النسخة الورقية

العدد : 1223

جميع الأعداد

إقبال ضعيف على الترشح فى اليوم الثالث

 أعلنت اللجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار أيمن عباس، أن عدد طالبى الترشح لعضوية مجلس النواب، وصل حتى الآن إلى 3417، ليس من بينهم أى قوائم، حيث لم تتقدم أى قائمة بمرشحيها حتى الآن. وقال المستشار عمر مروان، المتحدث الرسمى للجنة خلال لقائه الأول مع الصحفيين صباح أمس، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات، إن لجان الانتخابات بالقاهرة والمحافظات ستواصل عملها اليوم لتلقى طلبات الترشح بالمحاكم من الراغبين فى الترشح لعضوية البرلمان.وأضاف أن العمل سيبدأ اليوم من التاسعة صباحاً إلى الحادية عشرة والنصف، ويستأنف بعد صلاة الجمعة من الواحدة ظهراً حتى الخامسة مساءً، مشيراً إلى أن ما تردد بشأن توقف اللجان من تلقى الطلبات يوم الجمعة غير صحيح، وأن الإقبال فى اليوم الأول كان كبيراً، ولكن فى اليوم الثانى كان أقل، وشهد اليوم الأول ازدحاماً للحصول على الرمز الانتخابى المميز فقط، مما أظهر وجود ازدحام وتكدس أمام لجان تلقى طلبات الترشح.وتابع: «السلبية الوحيدة التى تعانى منها اللجنة حتى الآن تزاحم وتسابق المرشحين من أجل الحصول على الرمز الانتخابى الأفضل»، مضيفاً أن اللجنة استبعدت بعض الرموز المعروفة، مثل رمزى «قناة السويس» و«النجمة»؛ بهدف الحفاظ على حيدة اللجنة وتطبيق القواعد الموضوعية على الجميع. وأوضح «مروان» أن العمل مستمر فى لجان تلقى الطلبات بجميع المحاكم الابتدائية على قدم وساق وسط تعاون بين الأجهزة المختلفة لإظهار الحدث التاريخى بمظهره اللائق، لافتاً إلى أن العمل مستمر فى اللجنة على قدم وساق لتلقى طلبات الترشح وسط تعاون بين الأجهزة المختلفة لإظهار الحدث التاريخى بمظهره اللائق.وتابع المتحدث باسم «العليا للانتخابات» أنه لا يوجد ما يمنع فى قوانين الانتخابات من ترشح مزدوجى الجنسية فى برلمان 2015 إذا استوفى الأوراق المطلوبة، مشيراً إلى أنه لا توجد ضوابط خاصة بشأن ترشح مزدوجى الجنسية، وإذا استوفى أحدهم الشروط المطلوبة للترشح، فستقبل اللجنة أوراقه. وأكد أن اللجنة ليس لها دخل بالانتماءات السياسية، ولكنها تتعامل مع أوراق ومستندات وتطبق القانون وإذا ثبت لها تورط مرشح فى قضية سيتم استبعاده وفقاً لذلك فقط، وليس انتماءاته، وذلك رداً على سؤال حول ترشح أعضاء الحزب الوطنى المنحل لمجلس النواب، مؤكداً أن القانون يكفل للجميع الترشح وسيتم تطبيق القانون وضوابطه على أى مرشح.وأشار إلى أن الوضع فى محافظتى شمال وجنوب سيناء يسير بشكل طبيعى دون أى معوقات بشأن تلقى طلبات الترشح للراغبين فى خوض العملية الانتخابية المقبلة، وأن اللجنة على تواصل دائم باللجان الفرعية هناك، موضحاً أن راغب الترشح هو المسئول عن تسليم الكشف الطبى للجنة تلقى طلبات الترشح بالمحكمة الابتدائية، وليست وزارة الصحة.وذكر «مروان» أن لقاءه بالصحفيين ووسائل الإعلام يأتى فى إطار تواصل اللجنة مع الرأى العام، وإطلاعه على كافة تفاصيل سير العملية الانتخابية، حيث يتم عقد هذا اللقاء يوم الخميس من كل أسبوع ولحين انتهاء العملية الانتخابية بجميع مراحلها وإعلان النتائج النهائية.فى سياق متصل، حذرت اللجنة العليا للانتخابات جميع المرشحين من مخالفة ضوابط الدعاية الانتخابية وقرارات اللجنة فى هذا الشأن، مؤكدة أنها ستحيل كل من يثبت مخالفته للنيابة العامة، لتحريك الدعوى الجنائية ضده.وكانت «العليا للانتخابات» قررت تشكيل لجنة مراقبة ورصد الوقائع التى تقع فى كل دائرة من كل محافظة برئاسة قاضٍ من المحكمة الابتدائية، و3 خبراء من مصلحة وزارة العدل، تختص برصد الوقائع التى تخالف الضوابط التى قررها الدستور أو القانون أو قرارات اللجنة العليا بشأن الدعاية الانتخابية.

إرسال تعليق