الثلاثاء، 22 أغسطس، 2017

جينات الاهلي تعني الاخلاص وحب وعشق للكيان منقولة

حقاً ..إنها "جينات" تتفجرعند الخطر!

أنور عبد ربه

2017/08/22 07:09 م

 ** يكاد يكون النادي الأهلي هو النادي المصري الوحيد الذي إعتاد فيه فريق كرة القدم قلب "المائدة" على المنافس في الأمتار الأخيرة قبل نهاية المباراة أو في الوقت بدل الضائع .. إنها حالة خاصة جدا ينفرد بها الأهلى عما عداه من الأندية  المصرية ، وأكاد أجزم بأنها أصبحت "ظاهرة مزمنة " بل أكثر من ظاهرة ولنقل "عادة " ولعل هذا هو السرفي أن جماهيره العريضة لاتعبأ كثيرا بتقدم المنافس خلال المباراة ، لأنها باتت على يقين من أن الفرج سيأتي  حتما في نهاية المباراة وقبل أن يطلق الحكم صافرته .. حدث ذلك كثيرا قديما وحديثا .. والأمثلة متعددة على امتداد تاريخ النادي الأهلي وتؤكد أن الكثير من الأهداف الحاسمة يسجلها نجومه في الأوقات القاتلة ومنها على سبيل المثال لا الحصر : هدف أيمن شوقي في مرمى الزمالك بعد تسديدة طاهر أبو زيد الصاروخية في نهائي كأس مصرفي تسعينيات القرن الماضي قبل نهاية المباراة بدقائق قليلة .. وهدف أبو تريكة في الصفاقسي التونسي في آخر دقيقة من المباراة .. والأهداف الكثيرة جدا التي سجلت في اللحظات الأخيرة من المباريات أو في الوقت  بدل  الضائع ومنها أهداف لمحمود الخطيب وحسام حسن وعماد متعب ومحمد رمضان ومحمد عباس وفيليكس وزكريا ناصف وفلافيو ووليد صلاح وأيمن شوقي وأسامة  حسني ومحمد فضل وأحمد فتحي .. وغيرهم كثيرون من النجوم على مر أجيال النادي.
ولكن – للأمانة وللتاريخ – لم تأت هذه الظاهرة من فراغ وانما هى نتاج حقيقة لم تعد تقبل الجدل اسمها " روح الفانلة الحمراء" التي تتفجر بقوة ساطعة في الأوقات العصيبة واللحظات الحرجة .. وظني أنها تتعلق أيضا بما تحمله دماء لاعبي الأهلي من "جينات" خاصة تتحول الى طاقة فائقة القوة عند الشعور بالخطر .. خطر الهزيمة وخاصة في المباريات الحاسمة لبطولة ما .. دوري أو كأس أو كأس أفريقية.

كل هذا الكلام السابق كان بمثابة "شريط طويل" مر أمامي وأنا أتابع النهاية الدراماتيكية لمباراة نهائي كأس مصر بين الأهلي والمصري البورسعيدي .. والتي قلب فيها أبناء الفانلة الحمراء الخسارة الي فوز في الوقت القاتل . ولعل هذا ما دفعني الى القول على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نهاية المباراة مباشرة بأن " من يراهن على الأهلي عمره ما يخسر" وتلك حقيقة لم تعد تقبل أي شك.

 وبمناسبة مباراة نهائي الكأس ، لايسعني سوى أن أرفع القبعة تقديرا واحتراما لأداء فريق النادي المصري ، وللقيادة الرائعة لمديره الفني حسام حسن الذي أثبت بما لايدع مجالا للشك أنه مدرب قدير ويستحق في يوم من الأيام – أتمناه قريبا – أن يصبح المديرالفني لمنتخب مصر.

..............................................................

**منذ زمن بعيد لم نشاهد أقوى فريقين على وجه الأرض وهما يلعبان مباراتين رسميتين خلال أربعة أيام فقط .. إنها متعة مابعدها متعة أن تشاهد ريال مدريد وبرشلونة الاسبانيين وهما يتواجهان مرتين في هذه الفترة الزمنية القصيرة .. وإيه في بطولة مهمة مثل " السوبرالاسباني" .. واذا كانت السنوات السابقة قد أكدت تفوق "البارسا" على "الملكي " في المواجهات المباشرة سواء في الكامب نو معقل برشلونة أو في السانتياجو برنابيو قلعة الريال ، فإن بداية هذا الموسم تنبيء بأن الأمور قد تتغير وتميل الكفة لصالح "الميرينجي" ولم لا والبداية كانت بفوز الريال في مباراتي الذهاب والعودة في "كلاسيكو" السوبرالإسباني عن جدارة واستحقاق وبدون مقاومة تذكر من البارسا على غير العادة في مثل هذه اللقاءات التي كان برشلونة يحسمها في نهاية المطاف حتى ولو كان الريال متقدما .. هذه الحالة الجديدة لها دلالات ومعاني تتعلق بالموسم الكروي الجديد الذي انطلق منذ أيام قليلة . واذا كان المثل يقول:" ضربتين في الراس توجع " فربما تكون هاتان الضربتان "جرس انذار" مهم لـ " البلاوجرانا " من  أجل النهوض من جديد ، ولكن لابد من الاعتراف بأن البارسا اليوم – بعد رحيل النجم البرازيلي نيمار الى باريس سان جرمان ، وبعد ارتفاع متوسط أعمار لاعبيه – لم يعد هو الفريق المخيف الذي كان على امتداد السنوات العشر الأخيرة .. وبات في حاجة ملحة الى ضم نجوم أصغر سنا وعلى درجة عالية من المهارة والموهبة لاستعادة الهيمنة على الكرة الاسبانية .. وهو مايسعى اليه بالفعل مسئولو النادي الكتالوني حيث يقتربون بشدة من التعاقد مع البرازيلي كوتينيو نجم ليفربول الانجليزي والفرنسي عثماني ديمبليه نجم بروسيا دورتموند الألماني ، مالم تستجد في الأمور أمور. وهذان  اللاعبان تحديدا كفيلان بصنع الفارق واعادة التوازن الى الفريق ، حتى نستمتع بدوري اسباني قوي يكون التنافس فيه على أشده بين الريال والبارسا وأتليتكو.

وعلى الجانب الآخر يعيش ريال مدريد أفضل فتراته فنيا وبدنيا وذهنيا ونفسيا ولكن هذا سلاح ذو حدين لأن الموسم مازال طويلا جدا ،ولابد أن يحافظ مديره الفني الفرنسي زين  الدين زيدان على توازن الفريق بحسن قيادة عملية "مداورة اللاعبين" حتى يمكنهم إنهاء الموسم  بنفس قوة البداية ، والا سيكون هناك كلام آخر

لنسف الكرش منقولة


أسرع 3 مشروبات لنسف الكرش وعدم إسترجاعه للأبد

الثلاثاء 22/أغسطس/2017 

لمياء الياسين

هل تسعين إلى التخلص من الكيلوجرامات الزائدة جربت الكثير من الرجيمات ولكن كل مرة يعود وزنك للثبات مرة أخرى إليك أسرع وأقوى 3 مشروبات لفقدان من 5 إلى 10 كيلوامات شهريا ونسف الكرش وعدم إسترجاعه مرة أخرى عند تناولها بجانب إتباع نظام غذائى متوازن لأنقاص الوزن يقدمها إستشارى التغذية العلاجية والسمنة ل"صدى البلد"

مشروب الشاى الأخضر والكمون

مكونات المشروب ..
ملعقة ليمون
ملعقتان من الشاى الأخضر
ملعقة من المريمارية
ملعقة من الكمون

طريقة التحضير ..
فى وعاء به كوبين من الماء قومى بإضافة كافة المكونات وتركها لتغلى لدقائق ثم تركها فى الثلاجة لليوم الثانى والقيام بتصفيتها وتناولها كوب يوميا قبل النوم بساعة وستدهشين بالنتيجة.

مشروب الخيار والنعناع 

المكونات ..
كوب من الخيار 
حفنة من النعناع 
الطريقة ..
فى الخلاط المهربائى تخلط كافة المكونات حتى تتجانس ويتم تناول كوب منه صباحا على الريق يساعد على منح الجسم الألياف الغذائية الطبيعية التي تقلل من فرص تراكم الدهون فى منطقة البطن و يمنح الجسم الشعور بالشبع لساعات طويلة وهو ما يقلل من الرغبة فى تناول الأطعمة، ويزيد من معدل التمثيل الغذائي بصورة كبيرة.

مشروب العسل وحبة البركة

المكونات ..
ملعقتان من العسل 
ملعقة من زيت حبة البركة
ملعقة من عصير الليمون
طريقة التحضير ..
فى وعاء أخلطى المكونات لتكون مشروب متجانس وتناولى كوب منه صباحا على الريق وستدهشين بالنتيجة

كباتن الزمالك وتارخهم

https://youtu.be/N1V8MBw_aaQ

فوز الاهلي بطل القرن 14/ 0

https://youtu.be/19H1Idu6UcY

السبت، 19 أغسطس، 2017

سيد معوض اهلاوي حتي النخاع منقولة

لم يتغير سيد معوض المدرب، عن سيد معوض اللاعب فكلاهما قليل الكلام، كثير العمل، يعمل دائما بعيدا عن الأضواء ويركز في عمله بإخلاص شديد.
سيد معوض، المدرب المساعد لحسام البدري في النادي الأهلي، تحدث معنا عن العقبات والمواقف التي مرت عليه الموسم الماضي وعن أحلام وطموحات الجهاز الفنى وكيف استفاد من وجود البدرى وعن تأثير رحيل غالى وعلاقته مع اللاعبين الكبار وعن حلمه الذي كان سيتم إجهاضه من خلال الحوار التالي:

ما الذي استفدته بعد سنة أولى تدريب؟

هناك إيجابيات كثيرة للغاية ومواقف كثيرة تعلمت منها الكثير وأرى أن الصبر هو أحد أعظم الفوائد على الإطلاق، خصوصا وأنك مضطر في الكثير من الأحيان إلى الصبر والانتظار على بعض اللاعبين لحين استيعابهم للتعليمات, وأرى أن تواجدى ضمن جهاز فنى يقوده حسام البدرى أمر إيجابي للغاية وافادنى كثيرا، خصوصا وأنني أحب الكابتن حسام البدرى على المستوى الشخصي.

هل اللعب أصعب أم التدريب؟

بالطبع التدريب أصعب بكثير خصوصا وأنه في اللعب تكون مسئول عن نفسك فقط ، على عكس التدريب أنت مسئول عن الفريق ككل, ولكن هناك متعه كبيرة في عملية التدريب لا يشعر بها إلا من يحب ويعمل فى تلك المهنة.

ما هو أصعب مررت به في الموسم الماضي؟

أصعب المواقف التي مرت على كانت بعد الخسارة أمام الوداد المغربى ووقتها كنا مهددين بالخروج من البطولة, وانتابتني حالة من الحزن الشديد خشية الخروج من بطولة دوري أبطال إفريقيا خصوصا وأن تلك البطولة تمثل هدف للجهاز الفني والحمد لله أننا نجحنا في عبور هذا الموقف .

هل انتقلت إليك العدوى من عصبية البدرى؟

على عكس الشائع، ك/ حسام البدرى إنسان ودود للغاية, والعصبية أمر طبيعى نتيجة للظروف والمواقف التي يمر بها وأى إنسان مكانه يمر بنفس المواقف والضغوط ، من الطبيعى جدا أن يكون عصبي، وأنا لست عصبيا بل أتعامل بهدوء مع الأمور منذ أن كنت في الملاعب، وأتمنى أن أستمر على هذا النحو.

هل سيتأثر الأهلي برحيل حسام غالى ؟

دعنا نتفق على أن الأهلي لا يتأثر برحيل لاعب فقد اعتزل محمد أبو تريكة ومحمد بركات وقبلهم العديد من النجوم مثل الكابتن محمود الخطيب ولم يتأثر الفريق ولكن بالطبع الفريق سوف يفتقد جهود غالى باعتباره قائدا داخل الملعب وخارجه وبصفة شخصية كنت أتمنى بقاء حسام غالى

ما طبيعة علاقتك باللاعبين خصوصا الكبار منهم؟

علاقتي طبيعة جدا بمعظم اللاعبين ولكن الكبار منهم لهم وضع خاص خصوصا وأننا تزاملنا كثيرا عبر مشوار طويل ، ولذا فور انتهاء التدريبات أجلس مع حسام غالى وأحمد فتحى وعبد الله السعيد وعماد متعب وكأنني مازلت في لاعبا ولكن أثناء التدريبات هناك حالة من الاحترام والجميع يعمل واجباته تماما

الجميع تحدث عن لقطة على معلول بعد نهائى كأس مصر حدثنا عن تلك اللقطة ؟

أولا اللقطة كانت طبيعية للغاية وبها كلام كثير لا يستطيع اللسان التعبير عنها، وتربطني علاقة وطيدة للغاية بعلي معلول وطلبت منه قبل المباراة أن يعود لعلى معلول الذي أعرفه ولذا قلت له بعد المباراة ( هو ده على اللى انا أعرفه ) وأنا بطبعي قليل الكلام ولا أحب الحديث عن علاقتي مع اللاعبين ولكن الثابت أننا جميعا نتعامل كأسرة واحده

هل الفريق في حاجة لتدعيم صفوفه بلاعبين جدد؟

بالطبع ما زلنا في حاجة للتعاقد مع مدافع متميز ولكننا لم نجد بعد ضالتنا ونتمنى التوفيق في هذا الأمر.

ما الهدف الذي يسعى إليه الجهاز الفني في الفترة المقبلة؟

هدفنا الأول بطولة دوري أبطال أفريقيا ونعمل ونخطط لتحقيق حلم الجماهير بالفوز بتلك البطولة.

هل أنت راضٍ عن أدائك بعد سنة أولى تدريب؟

بالطبع خصوصا وأن الفريق حصل على بطولتي الدوري والكأس في أول مشواري التدريبي وأتمنى بالطبع بالفوز ببطولة دوري الأبطال والحمد لله على كل شيء

مؤمن زكريا مقابلة وحديث منقولة

نعم، قابل مؤمن زكريا المايسترو الراحل صالح سليم رئيس الأهلي الأسبق عندما كان لاعبا في ناشئين النادي.

يتحدث مؤمن في حوار خاص مع FilGoal.com عن العرض  السعودي المغري الذي كاد أن يبعده عن الأهلي، ويبدي حزنه من الاستبعاد المستمر من صفوف منتخب مصر.

يتذكر هدفا مهما سجله في مرمى الزمالك ويرد على من يصفونه بالـ"عشوائي".

في البداية كيف ترى فوز الفريق ببطولة كأس مصر؟

إنجاز كبير يحسب لهذه المجموعة من اللاعبين بعد النجاح في الفوز بالثنائية واستعادة لقب الكأس الغائب منذ 10 سنوات، إلى جانب المكاسب الأخرى التي تحققت وأهمها إثبات أن روح الأهلي حاضة في كل وقت واللعب حتى أخر لحظة.

كيف يمكن استثمار هذا الفوز في الاستعداد لمواجهة الترجي التونسي؟

بالتأكيد الفوز بالبطولة يمنحنا دوافع كبيرة ويريح اللاعبين من ضغوط الخسارة، وعند مواجهة الفرق الكبيرة تحتاج بشدة لمثل هذه الأمور المعنوية خاصة في ظل تقارب النواحي الفنية وامتلاك كل فريق لدوافع بعينها، ومما لا شك فيه أن الفوز بالثنائية سيكون له دورا في الإعداد النفسي.
كيف ترى مواجهة الترجي من الناحية الفنية؟

الترجي فريق مرعب لكن الأهلي أيضًا فريق مرعب، الفريقان على الصعيد الفني يمتلكان نفس النسبة من الحظوظ في الفوز تقريبا سواء من ناحية اللاعبين أو الخبرات أو دوافع الفوز باللقب الإفريقي.

إذن ما الذي يمكن أن يحسم هذه الموقعة؟

عندما يتساوى فريقان في كل الظروف ويؤدي كل منهما ما عليه في الملعب ، يتبقى عامل مهم للغاية وهو التوفيق الذي يذهب إلى فريق دون الأخر، خلال مواجهة الترجي سوف نقدم كل ما لدينا وننتظر أن يكون التوفيق حليفنا.

هل تتوقع أن يؤثر رحيل أحمد حجازي على موقف الأهلي؟

بدون شك حجازي مدافع من العيار الثقيل وكان يمنح دفاعنا ثقلا كبيرا ورحيله مؤثر، لكن الأهلي لا يقف على أحد ودفاع الفريق يسير بشكل مميز إلى جانب إمكانية توظيف أحمد فتحي ومحمد هاني في مركز قلب الدفاع، وذلك رغم رحيل حجازي الذي أتمنى له كل التوفيق في تجربته بالدوري الإنجليزي.

ما رأيك في رحيل حسام غالي عن الفريق؟

غالي ليس مجرد زميل في الفريق ولكنه بمثابة الأخ الأكبر لي وأنا مدين له بالكثير منذ أن كنت لاعبا في قطاع الناشئين وأنا حزين للغاية لرحيله، وكل اللاعبين في الفريق متأثرون بذلك، وبالتأكيد سوف نفتقد روحه المميزة في الفريق.

ماذا عن عروض الإحتراف التي وصلتك في الفترة الأخيرة؟

أغقلت هذا الملف تماما بعد أن رفض المدرب حسام البدري رحيلي وتمسك ببقائي وقد تفهمت حاجة الفريق لي في بطولة إفريقيا، وذلك رغم أن العرض السعودي كان مغريا للغاية وتركيزي الآن في المنافسة على الفوز ببطولة إفريقيا والسوبر.

ما رأيك في الانتقادات التي توجه لك نتيجة إهدار بعض الفرص؟

أعتقد أنني من أكثر اللاعبين فاعلية على المرمى وتواجدا في الأمكان المميزة، الحمد لله أنني أعرف كيف أصل إلى المرمى وهو أمر إيجابي، الحمد لله أنني أسجل الكثير من الفرص بدليل أنني هداف الفريق في أخر 3 مواسم على التوالي.

ما ردك على وصف البعض لك بالعشوائي؟

لا يهمني ذلك، هناك من يصفني بالحراق ومن يصفني بالعشوائي، ولكن في النهاية أنا أسجل الأهداف بأي طريقة وهو ما يساعد فريقي كما أنني أصنع لزملائي الكثير من الفرص وأنقل الفريق من الدفاع الى الهجوم.

ما رأيك في المنافسة على المشاركة بصفة أساسية؟

منافسة صعبة للغاية وقد نافست 13 لاعبا في مركزي الجناح وصانع الألعاب، الاستمرار أساسيا في الأهلي أمر صعب للغاية، ليس كل اللاعبين لديهم القدرة على تحمل الضغوط وهناك مبدأ أخر ألا وهو الاستفادة من الخسارة وتحويلها إلى مادة للمكسب.

كيف يكون ذلك؟

خسارة أي فريق كفيلة بدخوله في دوامة من الإحباط والانهيار بشكل تدريجي، ولكن الأمر مختلف في الأهلي، فعند الخسارة تجد الدوافع أكبر للتعويض والحماس أكثر لتصحيح الصورة، وربما هذا ما يميز الأهلي عن غيره من الأندية.

كيف ترى استبعادك من المنتخب الوطني في الفترة الأخيرة؟

أنا كنت ضمن عناصر المنتخب الوطني في فترات سابقة ولا أعرف سبب استبعادي مؤخرا، الأمر بالنسبة لي وجهة نظر وأتقبلها لكنني حزين لأنني لست جزء من اهتمامات الجهاز الفني حتى في القوائم المبدئية التي تضم 30 لاعبا. أشارك مع الأهلي بشكل كبير وأسجل الأهداف وأصنعها وأرقامي كلها مميزة ومع ذلك لا أجد نفسي مرشحا.

ما هي أغلى بطولة حصلت عليها مع الفريق؟

بطولة كأس مصر لأنها جاءت بعد صبر طويل وصل إلى 10 سنوات من الغياب عن خزائن النادي.

ما هو أغلى هدف سجلته؟

هدفي في مباراة السوبر بالإمارات في مرمى الزمالك، وهدفي في مرمى حرس الحدود بعد أن سجلت الكرة مباشرة في المرمى بشكل مميز.

ما هو أفضل موقف مر عليك في مسيرتك؟

كنت ناشئا في صفوف النادي الاهلي وكان حلم مقابلة المايسترو الراحل صالح سليم بعيدا للغاية، وفجأة تحقق ذلك بعد أن شاركت مع الفريق في بطولة ودية بفرنسا وسجلت هدفا في مرمى فريق برشلونة الإسباني وفزنا بالمباراة فطلبني الكابتن صالح لتكريمي ولم أكن أصدق نفسي وقتها.

ما هي أصعب فترة مرت عليك؟

الفترة التي تلت مذبحة بورسعيد والفترة التي شهدت انتقالي من الزمالك إلى الأهلي.

من هم المدربين أصحاب الفضل عليك؟

الكابتن علاء ميهوب والكابتن محمد وهبة والكابتن بدر رجب والكابتن عادل عبد الرحمن والكابتن ضياء السيد.

من الفريق الذي تشجعه في أوروبا؟

أعشق ريال مدريد الإسباني وسبب عشقي له عندما كان زين الدين زيدان لاعبا بصفوفه، والآن اكتمل العشق بوجوده كمدير فني ناجح للفريق.

تحرير: نادر عيد

معليقين العرب يتغنوا ببطل القرن الاهلي منقولة

https://youtu.be/PNnCX-fYiVM

جينات الاهلي تعني الاخلاص وحب وعشق للكيان منقولة

حقاً ..إنها "جينات" تتفجرعند الخطر! أنور عبد ربه 2017/08/22 07:09 م  ** يكاد يكون النادي الأهلي هو النادي المصري الوحيد الذي إع...

قران كريم