السبت، 1 أبريل، 2017

سبل وطرق ترشيد الطاقة

ترشيد الاستهلاك في الطاقة

القطاع الصناعي

يمثل القطاع الصناعي رافداً أساسياً من روافد التنمية الاقتصادية والحضارية التي تعيشها المملكة العربية السعودية.

تحسين معامل القدرة :

يعرف معامل القدرة بأنه نسبة القدرة الفعالة إلى القدرة الكلية وهو مؤشر لمدى كفاءة استهلاك الطاقة الكهربائية في معدات المنشأة الصناعية و عند تدني هذا المعامل في المنشأة فإن ذلك يؤدي لعدم الاستفادة الكاملة من القدرة الاستيعابية وكذلك الى زيادة التيار المار في الشبكة مما ينتج عنه زيادة في الفقد للطاقة الكهربائية ومشاكل أخرى عند الشبكة الداخلية للمشترك إضافة إلى الشبكة العمومية ويمكن تحسين معامل القدرة باستخدام مكثفات يتم تركيبها على التوازي مع المعدات مما يفيد في الجوانب التالية : 

- زيادة إضافية للقدرة الاستيعابية لشبكة المصنع.

- استقرارية جهد الشبكة.

- خفض فاتورة الكهرباء بتقليل الفقد وتلافي الغرامات المترتبة على تدني معامل القدرة (تحت المستوى المسموح به).

- تحسين معامل القدرة (لا يقل عن 0,9) لتقليل الفاقد والاستفادة الكاملة من المعدات. 

معلومات عن معامل القدرة :

يعرف معامل القدرة (Power Factor) بأنه نسبة القدرة الفعالة و وحدتها (ك.و) إلى القدرة الظاهرية(Apparent Power) ووحدتها (ك.ف.أ).

وتدني هذا المؤشر (PF) لديك يعني أن هناك فارقاً ضائعاً بين القدرتين يسمى بالقدرة الغير منتجة (ك.ف.أ.ر) (KVAR) يثقل كاهل الشبكة الكهربائية في مصنعك ويلزمك بمزيد من التوسعة.

وإذا كنت لا تدفع تعويضاً عن الطاقة غير المنتجة في فاتورة الاستهلاك الشهرية بشكل مباشر، فإنك تسدد نفقات وتكاليف غير مباشرة نتيجة تدني معامل القدرة، مادامت لديك شبكة للتوزيع و قواطع و تجهيزات كهربائية أخرى في مصنعك.

فوائد تحسين معامل القدرة (PF) على المصنع :

1 - زيادة القدرة الاستيعابية لشبكة المصنع :

غالباً ما تحتاج إلى التوسعة في تجهيزات مصنعك، الأمر الذي يتطلب زيادة في القدرة الكهربائية المطلوبة، وبالتالي زيادة في الاستثمار بتوسعة الشبكة الكهربائية في مصنعك ، إن تحسين معامل القدرة (PF) يوفر لك قدراً مهماً من القدرة الاستيعابية لشبكتك الحالية، ويسمح لك بإضافة أحمال إضافية دون الحاجة لزيادة حجم الشبكة وبالتالي خفض المصروفات المالية اللازمة لتغيير أو تعديل الشبكة لتتواكب مع تطور الأحمال لديك. 

مثال : مصنع بالمواصفات التالية (ك.ف.أ = 1000 ، ك.و = 800 ، ك.ف.أ.ر = 600 ، معامل قدرة = 0.8)

إذا جرى تحسين معامل القدرة إلى (0.96) : فسيزيد ذلك سعة القدرة التي تقدمها الشبكة بمقدار 20% أي أنه سيصبح بمقدور الشبكة الكهربائية في المصنع أن تقدم (960 ك.و.) بزيادة قدرها (160 ك.و.)

القدرة الاستيعابية مقابل معامل القدرة

 

 

هذه الزيادة في القدرة الاستيعابية لشبكة المصنع تتمثل في زيادة القدرة الاستيعابية لكل من : 

- المحولات :

لو افترضنا أن معامل القدرة (PF) لديك يساوي (0.7) فهذا يعني أن محولاً بقدرة (100 ك.و) في مصنعك لا يسعه استيعاب أكثر من(700 ك.و)، وحين تحسين معامل القدرة إلى (0.9) فإن بوسع نفس المحول تقديم (900 ك.و) أي أن القدرة الاستيعابية للمحول زادت (200 ك.و).

- الكابلات :

تحمل الكابلات تدريجياً إلى أقصى سعتها عند انخفاض معامل القدرة (PF) تبعاً لزيادة القدرة الغير منتجة التي تمر فيها ، فعند معامل قدرة (0.7) مثلاً نحتاج لكابل مقطعه ضعف مقطع الكابل الذي نحتاجه عند معامل قدرة يعادل (1) و لنفس الحمل. 

 

 2 - استقرار الجهد :

إن تحسين معامل القدرة سيجنب المصنع مشاكل انخفاض الجهد و المتمثلة فيما يلي :

انخفاض سرعة المحركات وارتفاع حرارتها.

ارتفاع حرارة الكابلات نتيجة ارتفاع التيار.

تأثر عمل أجهزة التحكم الالكترونية فبتحسين معامل القدرة يرتفع الجهد الكهربائي في فروع الشبكة.

3 - خفض فاتورة الكهرباء :

بما أن الفاقد في الشبكة (IR) يتناسب عكسياً مع معامل القدرة فإن تحسين معامل القدرة (PF) عند كل نقاط الحمل سيقلص التيار الغير منتج المار بشبكة المصنع و بالتالي تياراً أقل سيمر بالشبكة و النتيجة كيلو وات ساعة (Kwh) أقل في فاتورتك.

- الاستخدام الأمثل للطاقة الكهربائية بالمصانع : 

- إنشاء وحدة متخصصة لمراقبة الأحمال وتطبيق أساليب رفع كفاءة استخدام الطاقة الكهربائية.

- القيام بمراجعة إرشادات الترشيد للتكييف والإضاءة والعزل حسب المطويات الصادرة عن الشركة.

- تغيير نمط العمل وإزاحة الحمل الكهربائي خارج وقت الذروة (1 ظهراً - 5 عصراً).

- استخدام توليد الاحتياطي للتغذية الكهربائية أثناء وقت الذروة بالتنسيق مع الشركة.

- إجراء الصيانة الدورية خلال فصل الصيف.

- استخدام نظام التحكم التلقائي بأحمال التكييف وفصلها عن بقية الاحمال.

- استخدام الآلات ذات الكفاءة العالية واستبدال القديمة منها بالجديدة ذات المواصفات العالية.

- من أجل كفاءة أفضل لأنظمة الاحتراق الداخلي، واستهلاك أقل للوقود، يجب تشغيل الأفران والغلايات الحرارية وفقاً لطاقة الاستيعاب المصممة لهذا الغرض.

- يجب استخدام عوازل حرارية ذات كفاءة عالية في عزل جدران الأفران والغلايات الحرارية.

- تقليص الإنتاج خلال الصيف وزيادته أثناء الشتاء.

- توعية العاملين بطرق وأهمية توفير الكهرباء.

- تركيب نظام ادارة التحكم بالأحمال (Building Management System).

- تركيب وحدات استشعار تقوم بإطفاء الأنوار في الأماكن غير الشاغرة .

- الاستعانة بشركة تدقيق للطاقة لمراجعة استهلاكك وتحديد أماكن التوفير.

- استخدام أجهزة أكثر كفاءة بالنسبة لاستهلاك الطاقة.

- تركيب العزل الحراري للمواقع الغير معزولة.

- ارشادات عامة :

عزيزي مدير المصنع إن اتباعك للإرشادات التالية سيسهم وبشكل فاعل في تحقيق نسبة تخفيض ملحوظة في استهلاك الطاقة الكهربائية.

- العزل الحراري :

- استخدام العزل الحراري في المباني القائمة والجديدة.

- استخدام الزجاج العازل والعاكس لأشعة الشمس.

- التكييف :

- صيانة المكيف ولو لمرة واحدة في العام.

- تنظيف مرشح الهواء شهرياً.

- اغلاق النوافذ دائما عند تشغيل المكيف.

- إطفاء المكيف عند مغادرة المكان.

- ضبط درجة حرارة المكيف عند الدرجة المتوسطة.

- تظليل المكيف من الخارج.

- الإنارة :

- الاستفادة من الضوء الطبيعي قدر الإمكان.

- استخدام المصابيح الموفرة للطاقة.

- إطفاء الإنارة عند عدم الحاجة أو عند مغادرة المكان.

- توزيع الإنارة على عدة مفاتيح وخاصة في الصالات الكبيرة

إرسال تعليق

ابو تريكة

https://youtu.be/FiDaRl7RF44

قران كريم