السبت، 4 مارس، 2017

خاف من الغضب حين ينتهي الحلم


اتق شر الحليم اذا غضب

شو كنتِي تعملي طول النهار؟

هو فقط حكى هالجملة ....
نزلت السكين على رأسه قسمته نصين

القاضي سألها: ليه فلقتِ  رأس زوجك فلقتين

يا حضرة القاضي :

كنت أجمل طالبة في كلية الطب .... وهو المعيد

حبني وطيرني فوق الغيم بوعوده ... وقال

رح أخليكِ تعملي أبحاثك ... وتحققي ذاتك

رح أساعدك في الصغيرة و الكبيرة

قلت .... شكراً يا رب ..... أنت فاهمني يا رب 

بعد الزواج .... ما حسيت حالي غير وأنا في إيدي

أحمد ومحمود وإبراهيم وفاطمة ... وبرضّع سلوى

نسيت أبحاثي ... وأحلامي ... وأني إمرأة

كل ما بدّي  شي منه .... رأسه مصدع

ومش طايق يسمع لا صوتي ولا صوت الأولاد

إستحملته ............  لغاية إمبارح

بعد ما رضعت سلوى .... وغيّرت لمحمود

ودرّست أحمد .... وحلّيت مع فاطمة فرض الحساب

قليت بطاطا للأولاد ... عملت سندويشات

كنست الشقة .... لميت الزبالة .... نشرت الغسيل

نقعت الفاصوليا ... نظفت الحمامات

ركّبت الستاير  .... كويت القمصان .... عملت مهلبية

حضرت شنط المدرسة .... نظفت الثلاجه

تبلت اللحمة ... فرمت بصل ... كلمت السوبرماركت

وكلمت مدير المدرسة علشان في شكوى على فاطمة

نادى عليّ المرحوم .... وهو جالس على الكنبة بتاعته

وقال لي بصوته الذي  إختفى من الوجود ..... يا ناااااااادية

ممكن أعرف شو كنتِ تعملي طول النهار ؟

ما حسيت حالي غير وأنا ساحبه السكينة يللي كنت بقطّع فيها بصل وبفتح راسه علشان أطّلع مخه وأعرف شو جواه .

القاضي قبل الجلسه كان حاكي مع مرته تلفون وقال لها: بدي أعرف شو بتسوي طول النهار !!!

أتصل معها مرة ثانية وقلها : بتحبي نتعشى  اليوم  بره حبيبتي !!!

إرسال تعليق

لماذا الحكومة تصر علي اتهام ابو تريكة

https://youtu.be/6CRWqfood1k

قران كريم