Google+ Badge

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2015

متي ينتهي فساد كبار رجال الدوله والوراء في مصر

الفساد لم ولن ينتهي في مصر عندما تكون حكومتها تريد الاصلاح والايمان باهمية القضاء علي الفساد
لماذا يتم اختيار وزراء فاسدين وهل باقي المتورطين سيتم محاسبتهم ولا هذا الوزير كبش فداء
محسوب»: حبس وزير الزراعة حماية لأكبر شبكة فساد حسن عماد الإثنين, 07 سبتمبر 2015 21:19 قال محمد محسوب، وزير الشؤون البرلمانية والقانونية الأسبق، تعليقًا على حظر النشر في قضايا فساد وزير الزراعة المستقيل صلاح هلال، إن غرض الدولة بمنع النشر في قضايا الفساد، لحمايته وليس لمكافحته، مضيفًا أن عصر مبارك شهد العديد من قضايا الفساد الكبرى للتغطية على فساد أكبر. وأوضح محسوب على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لا تعرف دولة منعًا للنشر بقضايا رأي عام خصوصا الفساد ما لم تكن الغاية حمايته لا مكافحته". وأضاف: "شهد عصر مبارك قضايا فساد كبرى، لحماية شبكة فساد أكبر". كانت الرقابة الإدارية، ألقت القبض على وزير الزراعة المستقيل، الدكتور صلاح هلال في ميدان التحرير، بعد أن تقدم باستقالته، إلى المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، وتم قبولها. وتجري النيابة العامة التحقيق في قضايا فساد متورط بها الوزير المستقيل، بعدما حظرت النشر فيها، حيث تضم عددًا كبيرًا من السياسيين والإعلاميين والوزراء.

النيابة" تكشف أسماء المتورطين وتفاصيل قضية الفساد الكبرى"

الاثنين, 07 سبتمبر 2015 18:15

أمر القائم بأعمال النائب العام المستشار علي عمران بحبس كل من صلاح الدين هلال وزير الزراعة السابق، ومحيي الدين محمد سعيد مدير مكتب وزير الزراعة، وأيمن محمد رفعت الجميل ومحمد محمد محود فودة، على ذمة التحقيقات فى قضية رشوة وزارة الزراعة.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة في القضية المعروفة إعلاميا بـ "رشوة وزارة الزراعة" أن مسئولي وزارة الزراعة محل التحقيق بالنيابة، طلبوا وأخذوا أشياء عينية (على سبيل الرشوة) ممثلة في بعض الهدايا وطلب بعض العقارات من المتهم أيمن محمد رفعت عبده الجميل، مقابل تقنين إجراءات مساحة أرض قدرها 2500 فدان بمنطقة وادي النطرون.

واستعرض المستشار علي عمران النائب العام المساعد القائم بأعمال النائب العام، مع المستشار تامر فرجاني المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، التحقيقات التي تجري في القضية.. حيث تبين إن الهدايا موضوع الرشاوى، تمثلت في عضوية عاملة بالنادي الأهلي بمبلغ 140 ألف جنيه لأحد المتهمين، ومجموعة من الملابس من أحد محلات الأزياء الراقية قيمتها 230 ألف جنيه، والحصول على هاتفين محمولين قيمتهما 11 ألف جنيه، وإفطار في شهر رمضان بأحد الفنادق الكبرى بتكلفة قدرها 14 ألفا و 500 جنيه، وطلب سفر لأسر المتهمين وعددهم 16 فردا لأداء فريضة الحج عن طريق إحدى الشركات السياحية بتكلفة 70 ألف ريال سعودي للفرد الواحد، وطلب وحدة سكنية بأحد المنتجعات بمدينة السادس من أكتوبر قيمتها 8 ملايين و 250 ألف جنيه.

وأكدت النيابة العامة – في بيان لها – أن التحريات أظهرت أن المتهم في القضية كل من: صلاح الدين هلال وزير الزراعة (المستقيل) ومحي الدين محمد سعيد مدير مكتب وزير الزراعة، ومقدم الرشوة أيمن محمد رفعت عبده الجميل، والوسيط محمد فوده.

وأشارت النيابة إلى أن الأجهزة الرقابية ألقت القبض على وزير الزراعة صباح اليوم عقب مغادرته مجلس الوزراء وتقديم استقالته، وأنه تم التحقيق مع جميع المتهمين وحبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات.

ونوهت النيابة العامة إلى سبق صدور قرار بحظر النشر في القضية، وأن القرار مازال ساريا عدا ما يصدر من بيانات بشأنها من مكتب النائب العام، حفاظا على التحقيقات وأدلتها.

 



إرسال تعليق