Google+ Badge

الأحد، 27 سبتمبر، 2015

للتخلص من ارتفاع ضغط الدم منقوله

استشارة طبية.. الملح والضغط

السبت 26 سبتمبر 2015 - 11:49 ص
- اكتشفت أخيرا أننى أعانى من ارتفاع فى ضغط الدم رغم اهتمامى بتناول الغذاء الصحى دائما قليل الدسم لكنى لم أتنبه أبدا لضرورة تقليل الملح التى نصحنى بها الطبيب. هل حقا يكفى منع الملح من الطعام لعلاج الضغط بلا أدوية؟ أم أنه يجب أن أتناول ما وصفه الطبيب من دواء إلى الأبد؟ بالمناسبة ضغطى يتراوح بين ١٥٠/٩٠ و ١٣٠/٨٠ ولا أعانى من أى أمراض أخرى وإن كنت أعانى من زيادة الوزن.
سمير العجوز ـ إسكندرية
ــ كنت أفضل الحصول على معلومات أخرى قد تساعد على اتخاذ القرار منها نسبة الكوليسترول فى الدم والدهون الثلاثية والسكر صائما ووظائف الكلى ونسبة زيادة الوزن وإذا ما كنت مدخنا من عدمه.
إذا افترضنا أن كل تلك القياسات فى الحدود الطبيعية فإن الطبيب الحكيم يبدأ بمناقشة مريض ضغط الدم المتوسط الارتفاع كحالتك للوصول إلى عوامل الخطر التى يمكن تعديلها لتفادى أضرارها مثل التدخين أو السمنة على سبيل المثال لا الحصر.
إنقاص وزنك إلى حد يقرب من المثالى قد يدهشك أنه قد يهبط بقياس ضغطك إلى حد قد يغريك بالمحاولة الرياضة، أيضا المواظبة على تمارينها وأهمها المشى بانتظام تفيد فى تخفيض قراءات الضغط.
أما أكثرهم نفعا فهو التقليل من كميات الملح التى نتناولها دون حرص أو مراجعة. ليس الملح هو فقط ما نستخدمه فى أعمال الطهو اليومية إنما هو أيضا كل ما يدل على عنصر الصوديوم فى كل ما نأكل طازجا كان أو معلبا أو سابق التجهيز.
إذا أردت بالفعل العمل على تقليل ما نتناوله من الملح يوميا فلك أن تتنبه:
• أن تلجأ دائما للأطعمة الطازجة من الفواكه والخضروات فهى عادة قليلة الصوديوم وأن تتفادى الأطعمة سابقة التجهيز أو اللحوم المصنعة مثل اللانشون والبسطرمة والمعلبات بأنواعها.
• التنبه أيضا للتوابل الحافلة بالصوديوم والمصنعة لإكساب الطعام مذاقات خاصة إلى جانب صلصات السلاطة المختلفة.
• المياه الغازية لما فيها من مياه الصودا.
• ملاحظة كميات الملح المستخدمة للطهو والامتناع نهائيا عن المخللات والأسماك المملحة.
إرسال تعليق