Google+ Badge

الأحد، 13 سبتمبر، 2015

استقالة ضابط شرطه متهم بادارة شبكة دعاره حاميه موحول فيها

اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية
"اليوم السابع" ينفرد بنشر نص استقالة ضابط الشرطة المتهم بإدارة شبكة دعارة.. المتهم يحتج على إهانة رجال مباحث الآداب.. ويؤكد: لفقوا لى قضايا بتعليمات من الوزير وتعدوا على بالضرب ودمروا شقتى السكنية
حجم الخط:  ع  ع  ع
كتب محمود المملوكالأربعاء، 10 يونيو 2015 11:21 ص
تقدم الرائد فهمى بهجت الضابط المتهم باستغلال الساقطات للعمل فى الدعارة باستقالته من وزارة الداخلية، أمس احتجاجاً على ما وصفه بالتجاوزات معه.
نص الاستقالة
وجاء فى نص الاستقالة التى ينفرد بنشرها "اليوم السابع"، أن الرائد فهمى أمين أحمد بهجت الضابط بنادى ضباط الشرطة بالجبلاية استقال نظراً لما حدث معه من إهانة رجال الإدارة العامة لمباحث الآداب، على حد قوله.
وتابع بهجت فى استقالته التى تقدم بها لوزير الداخلية أمس من داخل النيابة:"تعدوا على بالضرب فى حضرة اللواء مدير التحريات بالإدارة، ودمروا شقتى السكنية".
وفجر الضابط المتهم بإدارة شبكة دعارة مفاجأة صادمة فى استقالته، حيث أكد أنه تم تلفيق عدة قضايا له بناء على توجيه اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية".
وأختتم بهجت استقالته بتوجيه نداء لوزير الداخلية: "لا تجاوزات لرجال الشرطة ضد شعب مصر".
التحقيق مع المتهم
كانت نيابة الجيزة، بدأت التحقيق مع الضابط مدير أحد نوادى الشرطة بالجيزة ومدير مكتب مدير أمن الجيزة سابقًا، باستغلال وتسهيل النسوة الساقطات فى أعمال الدعارة كـ"قواد" بعد ضبط 3 نسوة ساقطات، واثنين من راغبى المتعة الحرام داخل شقة بصحبة الضابط. 
وواجهته النيابة فى حضور محاميه الدكتور أحمد الجنزورى، بالاتهامات وأبرزها اصطحابه عددًا من السيدات فى أوقات متأخرة ليلاً إلى محيط شقته بشارع البحر الأعظم بالجيزة، كما واجهته بتحريات ومعلومات ضباط النشاط الداخلى بإدارة مباحث الآداب، من أن المتهم يتفق مع عدد من النسوة الساقطات على ممارسة الدعارة مع عدد من راغبى المتعة مقابل تقسم المبلغ المدفوع من راغب المتعة بينه وبين الساقطات.
الضابط يواجهه تهمه التعدى على السلطات
ويواجهه الضابط تهمه التعدى على السلطات والاعتداء على موظفين عموميين أثناء تأدية مهام وظيفتهم، بعد أن اعتدى على قوة الضبط داخل شقته بالبحر الأعظم، إلا أنه تم السيطرة عليه واصطحابه إلى سيارة الشرطة. وتضمنت الأحراز الملابس الداخلية والخارجية للمتهمين والمبالغ المالية متحصلات الجريمة، بالإضافة إلى أوقية ذكرية. 
إرسال تعليق