Google+ Badge

الثلاثاء، 9 يونيو، 2015

بأمر الرئيس.. 18 مليون مشترك مرحوم من «نار» الكهرباء في يوليو المقبل

أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارًا أول من أمس الأحد باستثناء الشرائح الثلاثة الأولى والخاصة بمحدودى الدخل، من زيادة أسعار الكهرباء، والمقرر زيادتها مع بداية شهر يوليو المقبل، وتحصيلها مع فاتورة شهر أغسطس، إلا أن قرار الرئيس جاء للتخفيف من الأعباء على كاهل المواطن البسيط، حتى لا تمثل الكهرباء حمل وضغط عليه فى ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية.
وفي هذا السياق، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، الدكتور محمد اليماني، إن وزارة الكهرباء ملتزمة بقرار رئيس الجمهورية باستثناء الشرائح الثلاثة الأولى من زيادة أسعار الكهرباء، لافتًا إلى ضرورة إصدار قرار من مجلس الوزراء بتعديل شرائح الكهرباء، للسير على ما سيتم تعديله في شرائح الكهرباء، منوهًا إلى أن مجلس الوزراء هو من أصدر قرار إعادة هيكلة أسعار الكهرباء لرفع الدعم بالكامل على مدار 5 سنوات، بداية من العام المالي الماضي 2014/2015 وصولًا إلى العام المالي 2018/2019، وتوفير 9 مليار جنيه يتم توجيهها لصالح محدودي الدخل من الشرائح الأعلى استهلاكًا للشرائح الأقل استهلاكًا.
وأضاف "اليماني" لـ"التحرير"، أن الشرائح المستثناه من زيادة يوليو المقبل هي الشرائح من صفر إلى 50 كيلو وات ساعة، لتظل كما هى بـ 7.5 قرش بدلًا من 9 قروش، والشريحة الثانية من 51 إلى 100 كيلو وات ساعة ، لتظل بـ 14.5 قرش بدلًا من 17 قرشًا، وهما شريحتان مغلقتان على أنفسهم، بينما الشريحة الثالثة من صفر إلى 200 كيلو وات ساعة، ستظل بـ 16 قرشًا بدلا من 20 قرشًا.

إرسال تعليق