الأحد، 9 يوليو، 2017

قصة منقولة

يحكي ان:-

دخل عسكر الحاكم  الي أحد  القري .. واغتصبوا كل نسائها

الا واحدة من النساء قاومت الجندي وقتلته وقطعت رأسه !

وبعد ان انهى العسكر مهمتهم ورجعوا لثكناتهم ومعسكراتهم ،

فخرجت كل النساء من بيوتهن يلملمن ملابسهن الممزقه

ويبكين بحرقه إلا هي❤

خرجت من بيتها وجاءت حامله رٲس الجندي بين يديها وكل نظراتها عزه نفس واحتقار للاخريات

و قالت : هل كنتم تظنون اتركه يغتصبني دون ان اقتله او يقتلني

فنظرت نساء القرية لبعضهن البعض بكل حقد وغيره
وقررن انه يجب قتلها حتى لا تتعالى عليهن بشرفها

و لكي لا يسألهم ازواجهم عندما يعودوا من العمل لما لم تقاوموا مثلها !

فهجموا عليها على حين غفلة و قتلوها

(قتلوا الشرف ليحيا العار ) 😩

هذا الحال في مجتمعنا العسكر وفاسديه✋
يقتلون ويعزلون ويحاربون كل شريف كي ﻻيكون شاهدا على جريمتهم !!!

إرسال تعليق

ابو تريكة

https://youtu.be/FiDaRl7RF44

قران كريم