الاثنين، 17 يوليو، 2017

الاهلي بطل القرن فوق الجميع يسحق الزمالك مع الرحمة منقولة

للمرة السابعة على التوالي. الأهلي يُنهي مسابقة الدوري المصري بلا هزيمة. المارد الأحمر انتصر على الزمالك بثنائية مقابل لا شيء في قمة الجولة الأخيرة.

ثنائية الأهلي جاءت عن طريق وليد سليمان وجونيور أجاي في الدقيقتين 40 و90.

طوال مشواره مع بطولة الدوري المصري عبر التاريخ حقق الأهلي، 6 مرات لقب الدوري بلا هزيمة في مواسم 75-76 و78-79 و85-86 و98-99 و2004-2005 و2005-2006.

قبل أن تأتي المناسبة رقم سابعة. موسم 2016-17 الأهلي لا يخسر.

الأهلي وصل إلى النقطة 84. لم يخسر وتعادل 9 وفاز 25 مباراة.

بينما الزمالك في المركز الثالث برصيد 66 نقطة ومركزه لن يتغير.

البداية

حسام البدري المدير الفني للأهلي استقر على الدفع بجونيور أجاي في هجوم الأهلي بدلا من عمرو جمال.

بينما لعب حسام باولو كأساسي في تشكيل الزمالك مع تواجد الثلاثي معروف يوسف وطارق حامد وإبراهيم صلاح، بقرار من البرتغالي أوجوستو إيناسيو.

المباراة بدأت بهدوء مع سيطرة حمراء على مجريات اللعب.

مهارة صالح جمعة ظهرت مبكرا في المباراة، وكاد حسام غالي أن يُهدد مرمى الزمالك بعد استلامه تمريرة من صالح على حدود منطقة الجزاء، لكن دفاع الزمالك وقف بالمرصاد.

الفرصة الأولى الخطيرة جاءت لصالح الأهلي في الدقيقة الرابعة من عمر الشوط الأول.

رأسية من وليد سليمان تصل إلى المتواجد في منطقة جزاء الزمالك، جونيور أجاي، والأخير يُسدد على مرمى عمر صلاح.

لكن تسديدة أجاي جاءت فوق العارضة وكتبت الخطورة الأولى للأهلي.

بعدها حصل أحمد فتحي على بطاقة صفراء أولى بعد تدخل قوي ضد ستانلي.

الفرصة الأخطر والظهور الأول

في الدقيقة 17 احتسب حكم المباراة ركلة حرة للأهلي بعد تدخل من ستانلي ضد وليد سليمان.

ركلة حولها معلول بقوة في اتجاه المرمى. لكن ظهر الشاب، عمر صلاح.

لمسة من عمر صلاح حارس الزمالك الشباب، ابعدت الكرة عن شباكه قبل أن تصطدم تسديدة معلول في العارضة.

لتتحول أخطر فرص الأهلي إلى ركلة ركنية، نفذها صالح جمعة ونجح عمر صلاح في التصدى للكرة ليحمي مرمى فريقه.

خروج اضطراري

خرج سعد سمير مدافع النادي الأهلي، مصابا بعد مرور 24 دقيقة من عمر القمة.

سعد سمير ظهر متأثرا بإصابة عضلية ليخرج من الملعب.

وشارك محمد نجيب بدلا من سعد سمير، كتغيير أول اضطراري للأهلي.

سيطرة الأهلي تواصلت في المباراة، مع ظهور نادر للزمالك داخل منطقة جزاء المارد الأحمر.

خطورة الزمالك عندما تظهر تكون بسبب السريع، ستانلي والذي كاد ان يتسبب في طرد أحمد فتحي للإنذار الثاني.

الهدف الأول

الضربة الأولى في المباراة جاءت من وليد سليمان. هدف أول للأهلي في مرمى الزمالك.

صالح جمعة أرسل تمريرة طولية رائعة داخل منطقة جزاء الزمالك، على رأس أجاي.

أجاي ومن لمسة رأسية واحدة، مرر لوليد سليمان الذي سدد مباشرة في شباك الزمالك.

هدف وليد في شباك الزمالك هو الثالث له بقميص الأهلي في شباك غريمه التقليدي، في كل البطولات.

ليتخطى وليد سليمان 21 لاعبا للأهلي والزمالك، سجلا هدفين في القمة.

الشوط الثاني

الزمالك بدأ أخطر مع انطلاق الشوط الثاني. لكن الفرص لم تظهر على مرمى شريف إكرامي.

نعم، الزمالك دخل الشوط الثاني أفضل من الأول ولكنه لم يشكل أي خطورة في البداية على مرمى الأهلي.

الأهلي عاد للسيطرة على وسط الملعب، قبل أن يبدأ في تشكيل خطورة على مرمى الزمالك.

عمر صلاح تألق من جديد ليحمي شباك الزمالك وفرص فريقه من القمة.

وليد كاد أن يُسجل مجددا في مرمى الزمالك لولا تألق عمر صلاح.

في الدقيقة 51 ومن تمريرة لصالح جمعة، مر وليد سليمان من محمود حمدي "الونش" من خارج منطقة جزاء الزمالك، قبل أن يُسدد بقوة في طريقة شباك الزمالك.

لكن عمر صلاح تألق ليتصدى لتسديدة وليد سليمان ويحمي فرص الزمالك في القمة.

إيناسيو تدخل. مصطفى فتحي يشارك بدلا من حسام باولو في الدقيقة 53.

قبل أن يأتي التغيير الثاني للأهلي وبشكل اضطراري أيضا.

خروج وليد سليمان ومشاركة عبد الله السعيد.

بعدها جاء التغيير الثاني للزمالك، مشاركة محمود عبد العاطي "دونجا" وخروج طارق حامد للإصابة.

فرص خطيرة والضربة القاضية

الدقائق الـ10 الأخيرة من القمة، جاءت معها فرص محققة للغاية على مرمى الفريقين.

لعبة رائعة من جونيور أجاي إلى علي معلول، والأخير يرسل عرضية أرضية إلى مؤمن المتواجد داخل منطقة الجزاء لكن تسديدة الأخير جاءت فوق العارضة أمام مرمى عمر صلاح.

بعدها مباشرة رد ستانلي على فرصة مؤمن زكريا، ليهدر هدفا محققا في مباراته الأخيرة مع الزمالك.

القادسية أعلن ضمه لستانلي بشكل نهائي. المهاجم النيجيري يلعب أخر مباراة له بقميص الزمالك وكاد أن يهز شباك الأهلي.

مصطفى فتحي توغل داخل منطقة جزاء الأهلي قبل أن يرسل عرضية لستانلي أمام مرمى شريف إكرامي.

إلا أن تسديدة ستانلي جاءت ضعيفة وفي يد إكرامي.

مع احتساب الحكم لثلاث دقائق وقت بدلا من ضائع، جاءت الضربة القاضية عن طريق أجاي.

أجاي استلم الكرة من منتصف الملعب قبل أن يُمرر لعبد الله السعيد، وينطلق للتواجد داخل منطقة جزاء الزمالك.

السعيد انتظر وصول أجاي قبل أن يُمرر له، والأخير يتكفل بتحويلها إلى الشباك.

هدف الضربة القاضية للأهلي على مرمى الزمالك.

أجاي سجل للمرة الثانية في شباك الزمالك بعدما هز شباك الفريق الأبيض في لقاء الدور الأول أيضا.

قبل أن يطلق حكم المباراة صافرته معلنا نهاية الدوري المصري لموسم 2016-17.

إرسال تعليق

ابو تريكة

https://youtu.be/FiDaRl7RF44

قران كريم