Google+ Badge

السبت، 26 نوفمبر، 2016

اركب الباص 35 ولاتركب 53 خلي بالك

الفرق بين الباص 35 والباص 53
ﻻ تفوتكم القصة
وأتحداك ما تضحك
😃😃😃😃😃😃

✋✋
(( قصة واقعيـة طريفة )) وبأسلوب ولهجة صاحبها الذي رواها .

... رجل على السرير في مستشفى الحكمة في اﻷردن.
وكان كل جسمه شاش وأرجله كلها جبس
وما تسمع منه إﻻ الصياح
واﻷنين من شدة الوجع إللي فيه ......

قلت في نفسي يمكن إنه مسوي حادث قوي ...
أو إنه محترق أو أو ... إلخ
المهم إجت الساعة 4 العصر وبدأ وقت الزيارة
أنا استغربت من شيء غريب.
كل ما جاء يزوره أحد.. يطلع من عنده ميت من الضحك 😃😃😃😃😃😃
أنا جاني الفضول وقلت ليش بيضحكوا😃 ؟
وعلى هذا الحال كل من جاء وسلم عليه ما تسمع إلا ضحكهم😃 من وراء الستاير
أنا قلت لازم أعرف ليش الضحك 😃...
انتهى وقت الزيارة، وقفزت عنده على طول !
عشان أقول الحمد لله على السلامة
عسى ما شر ومن هذا الكلام
وأنا كل همي أعرف ليش بيضحكوا ؟ 😃
المهم قلتله: أنا بشوف إللي بيجوا عندك ما بروحوا إلا وضحكاتهم لآخر المستشفى 😃😃🏨!
قال لي : ههههههههه ليـش عاد أنت حاسدنا على الضحكة😃 ؟
قلت له : لا يـا عم مو قاصد والله لو عندك مليون كان يمكن أحسدك !
بس إضحكوا😃 عادي خذوا راحتكم بس حبيت أعرف السر يعني ؟
إذا ما عندك مانع .
قال لي : طيـب ولا يهمك ... أنت مثل ما تشوفني مكسر ومربط بالشاش .
قلت له : أه والله ... الله يشفيك .
قال لي : يا صاحبي  أنا ساكن في شقة في الدور الثاني ، وعندي بلكونة وإذا نمت فتحت باب البلكونة وطفيـت النور ونمت على السرير .  . وغصت في أعماق أعماق نومي ،
حلمت أني في يوم القيامة ! وحلمت مثل ما تقول أن الناس في مكان مثل موقف الباصات
وفيه باصات رايحة للجنة وباصات رايحة
للنار !!!
المهم الجماعة ينادوا بالأسماء .. فلان بن فلانة باص النار ... فلان بن فلانة باص الجنة .. وهكذا ...
فلان بن فلانة .. ايوه هذا اسمي .. وقلبي يـدق و يـدق .. روح باص الجنة رقم 35 .. أوووف الحمد لله ارتحت .
ومشيـت أدور على باص ٣٥ اللي مكتوب عليه إلى الجنة ... وحصلته ودخلت فيه .
مشيـنا بالباص وبعد فترة جاتنا لوحة مكتوب عليها
(( الجنه 50 كيلو )) ، (( النار 100 كيلو )) وكل شوي أشوف اللوحات .. والله ونتعدى مفرق الجنة ... قلت يمكن السواق يـعرف بمكان لباب ثاني مختصر .
شوي وشفت النار 15 كيلو ... وبعد شوي النار 10 كيلو ... وكل شوي نقترب من النار .
يا رجل مالكم .. المشكلة الناس ساكتيـن وما أحد قلقان في الباص إلا أنا .
قلت بدخل عالسواق وشفته معطيني ظهره ...سألته هو أنت وين رايح ؟
قال لي بدون ما يلتفت : رايح النار يا حبيبي .
قلت له : أنا من أهل الجنة .. وليـش توديني النار يا عم ؟!
والتفت علي ... طلع إنه إبليس !!!
قلت له أنا من أهل الجنة .. يا ملعون لا توصلني النار .. أنا من أهل الجنة .
والله العظيم إني من أهل الجنة ، عاد أنا سمعت قبل شوي يصيحوا باسمي مع باص ٣٥ إللي رايح للجنة وقف يا ملعون ، ،، .
وبعدين قمت أصيح ... وهو يضحك هاهاها ... هاهاها ... هاهاها ... قال هذا الباص رقمه ٥٣  للنار ..
وأنا من الفرحة واللخمة لخبطت بين ٣٥ و ٥٣
قلت له : يا عم إبليس وقف إنزل !!! يا ملعون  نزلني !!!
قال : والله الباص هذا مبرمج ما يوقف إلا في النار ... بدك تنزل أقفز منه .
وركضت على الباب وفتحته ... وهوووب وعينك ماتشوف إﻻ النور
وما صحيت إلا في المستشفى ... قفزت من البلكونة ... إلى الحوش
هههههههه
القصة حقيقية 
لو سمحتم تعوذوا من إبليس قبل تناموا ولا تنسوا الأذكار قبل النوم وفرقوا بين ٣٥ و ٥٣

/ منقول الخبر
شوف مع أي باص أنت

مساكم باص رقم ٣٥

إرسال تعليق